و ث

.

2022-12-06
    من هم المغضوب عليهم و من هم الضالين